"Sesungguhnya syaitan itu hanya menyuruh kamu berbuat jahat dan keji, dan mengatakan terhadap Allah apa yang tidak kamu ketahui." (Al-Baqarah: 169).
“Wahai orang beriman, jika datang kepada kamu seorang fasik membawa sesuatu berita, maka selidik (untuk menentukan) kebenarannya, supaya kamu tidak menimpakan sesuatu kaum dengan perkara yang tidak diingini dengan sebab kejahilan kamu (mengenainya) sehingga menyebabkan kamu menyesali perkara yang kamu lakukan.” (Surah al-Hujurat, ayat 6)
Di kemaskini post pada 31/7/2015 Pada jam 23:40pm Kuala Lumpur

Wednesday, February 16, 2011

Ikhwan Muslimin Mesir bercadang menubuhkan parti politik

http://onislam.net/arabic/oimedia/onislamar/images/mainimages/ikh15-2-2011.jpg
Ikhwan Muslimin akan menubuhkan parti politik sekiranya diberi kebebasan berpolitik - Kata Abu Al-A'la. Hanya Ikhwan Muslimin sahaja yang telah bersedia menghadapi pilihan raya dalam masa terdekat.
أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في مصر عن رغبتها في تكوين حزب سياسي، شريطة إطلاق حرية تكوين الأحزاب.
جاء ذلك في الوقت الذي رأى المهندس أبو العلا ماضي وكيل مؤسسي حزب الوسط أنه إذا أجريت انتخابات برلمانية الآن فإن "الحزب الوحيد المستعد هو الإخوان المسلمين، والباقون ليسوا مستعدين".
وقال الدكتور محمد مرسي المتحدث الرسمي باسم الجماعة في تصريحات صحفية الثلاثاء 15-2-2011 : "إن الإخوان المسلمين يؤمنون بحرية تكوين الأحزاب ومن ثم فهم حريصون على وجود حزب سياسي لهم، وقد تم الإعلان عن ذلك منذ سنين طويلة".
واستدرك قائلا: "ما منع الجماعة من التقدم بطلب الحصول على إنشاء هذا الحزب هو قانون الأحزاب الذي يحظر قيام الأحزاب في الواقع، إلا إذا وافق الحزب الوطني الذي أسقطته (الثورة المصرية ) على ذلك، من خلال لجنة تشكيل الأحزاب".
وحسم مرسي جدلا أثير مؤخرا حول اعتزام الجماعة تأسيس حزب أو تراجعها عن ذلك بقوله: "عندما يتحقق المطلب الشعبي بحرية تكوين الأحزاب، سوف تنشئ الجماعة حزبا سياسيا".
وأكد القيادي الإخواني أن مواقف وآراء الجماعة الرسمية يعبر عنها المرشد العام ونوابه والمتحدثون الإعلاميون الثلاثة فقط.
وسبق لجماعة الإخوان المسلمين أن قالت السبت 12-2-2011 إنها لن ترشح أحدا من أعضائها لمنصب الرئاسة ولن تسعى للحصول على أغلبية في البرلمان في الانتخابات التي تعهد بإجرائها المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شئون البلاد بعد تخلي الرئيس حسني مبارك عن سلطاته يوم الجمعة.
الإخوان هم المستعدون
ومن جانب آخر اعتبر أبو العلا ماضي وكيل مؤسسي حزب الوسط (حزب الوسط) في تصريحات صحفية أن الإخوان المسلمين سيكونون الجماعة الوحيدة في مصر المستعدة لخوض انتخابات برلمانية ما لم يتم منح عام أو أكثر للآخرين للتعافي من سنوات القمع.
وقال ماضي السياسي السابق في جماعة الإخوان المسلمين قبل أن ينفصل عنها في التسعينيات إنه إذا أجريت انتخابات برلمانية الآن فإن "الحزب الوحيد المستعد هو الإخوان المسلمين، والباقون ليسوا مستعدين"، وأضاف أن "حزبه يجري حوارا مع جميع الأحزاب وطلب فترة انتقالية مدتها عام تمارس فيها حرية تشكيل الأحزاب والمنظمات".
وأضاف أن النظام السابق حول الحياة السياسية إلى مهزلة، مشيرا إلى أن مبارك سعى إلى خلق حالة "موت سياسي" للمجتمع المصري.
وبعد محاولات دامت 15 عاما، يأمل ماضي أن يتحقق حلمه يوم السبت المقبل 19-2-2011 حينما تنظر محكمة في طلب استئناف تقدم به لترخيص حزبه في مواجهة رفض السلطات المصرية.
وحاول أبو العلا ماضي أربع مرات الحصول على ترخيص بتأسيس حزب "الوسط" تحت حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، لكن التضييق على الحياة السياسية منعه من ذلك.
وقال ماضي: "إن انهيار الحزب الوطني الديمقراطي أظهر أنه لم يمثل قوة سياسية حقيقية قط"، مضيفا أن الانتخابات البرلمانية بحاجة لوقت بحيث تكون هناك فرصة لكل الأحزاب كي تجري إصلاحات لنفسها أو تعيد بناء نفسها.
واستخدمت حكومة مبارك أدوات منها قانون الطوارئ لقمع الممارسة السياسية، ولا يوجد تأييد يذكر للأحزاب المعارضة المعترف بها رسميا.
وتعهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة بنقل السلطة إلى حكومة مدنية وإرساء الحكم الديمقراطي، وقال إنه سيتولى إدارة البلاد بشكل مؤقت لحين إجراء انتخابات

No comments: